من خلال هذا المقال سنقوم بتوضيح مفهوم الصيام المتقطع محاولين تبسيطه لكم

ماهو الصيام المتقطع

فهو أمر بسيط لأنه بشكل عام هو الإمتناع عن أكل الطعام، لا التضور جوعا بل التوقف عن تناول الطعام بوتيرة عالية، وهذا الصيام المتقطع فهو أمر غاية في البساطة. ولاكن في الكثير من الأحيان ينزع البعض إلى تعقيده بسؤالهم، مثلا “هل يمكن تناول المكملات الغذائية أثناء القيام ب الصيام المتقطع” والجواب أجل تستطيعون ذلك. وقد يتساءلون أيضا “هل يمكن شراب الشاي حال إتباعه” أجل يمكنكم ذلك أو ” هل يمكن شرب المياه” أجل يمكنكم شرب المياه وشرب القهوة أيضا.

إلا أن أهم ما في الصيام الصحيح هو الماء أولا لدى تناول المكملات الغذائية أو شرب الشاي أو القليل من القهوه، يمكن أن نعتبره صياما أيضا فهطه أشياء لا تفسده تماما.

ما هي أوقات الأكل؟ وكم هي عدد الوجبات في الصيام المتقطع ؟

إليكم أهم ما في الصيام المتقطع كي نجعل الأمر بسيطا ؛ عليكم أن تسمحوا للجسم أن يقرر متى يجب تناول الطعام و كم هي المدة التي سيقصيها بدون تناوله، وقد يتفاوت الزمن لأن عليكم تناول الطعام فقط عندما تشعرون بالجوع و الإبتعاد عنه عندما لاتشعرون.

يبدو هذا بسيطا جدا ولاكن في بعض الأحيان عليكم شرحه للبعض ، لأن الكثيرين من الناس حالما يشعرون بشيء من الجوع يبدؤون بالأكل ، وليس هذا ما نقصده لأنه حتى في الساعة 8 صباحا يكون هناك ارتفاع في هرمون الكورتيزول الذي تنتحه الغدة الكضرية و هو هرمون الإجهاد. ويمكن لهذا أن يسبب الشعور بالجوع ، و لاكن هذا الشعور سرعان ما يتبدد ولذلك عليكم أن تتجاهلوا هذا الشعور الخفيف بالجوع .

ما نقصده هنا هو الجوع الشديد الذي يسبب ألاما في المعدة و صداعا خفيفا ووهنا و سرعة الإ نفعال وجميع هذه تدل على حلول موعد تناول الطعام. وخصوصا في بداية الأمر ستشعرون بهذا و ستشعرون بهذه الأعراض و هو مجرد إنخفاض في سكر الدم ، فعليكم أن تعتادوا عليه وكلما تقدمتم في هذا ستتحولون من مرحلة حرق السكر إلى مرحلة حرق الذهون بشكل أكثر فعالية ، وهذا يتطلب وقتا .

إن أحد العوامل المؤثرة هو تقدير الجهد الذي يتطلبه الدخول في صلب هذا لكي تدخلوا كليا في مرحلة الكيتو براحة، و لكي تحصلوا على الفوائد الإدراكية و الشعور بالتركيز و قوة الذاكرة و القدرة على التعلم بشكل أسرع، و هذا يحدث بمرور الوقت. و بالنسبة للبعض فقد يستغرق ذلك من 3 إلى 4 أشهر، ونحن نعني هنا أ]ضا خسارة في الذهون و خصوصا في الجزء الأوسط من الجسم و الإنخفاض في سكر الدم و هو يتطلب وقتا.

عليكم المواضبة عليه وقتا طويلا و أن تمنحوه ما يستحق من الوقت

كيفية البدء بالصيام المتقطع؟

أولا لمن يتناولون وجبات عديدة يوميا و لمن يتناولون الوجبات الخفيفة. عليكم التخفيف من الكربوهيدرات و بهذا فلن تشعروا بالجوع تلقائيا، و تصمدون أكثر بال طعام.

  • إبدأوا بثلاث وجبات في اليوم  و أوقفو الوجبات الخفيفة
  • تناول ما يكفي من الذهون في كل وجبة فهو ضروري جدا
  • تناول ما يكفي من الخضار لدعم الجسم إلى حين الوجبة التالية. فهي ضرورية لما تحويه من البوتاسيوم و المغنزيوم و المعادن الأخرى، و الفيتامينات التي تساعد على الشفاء من مقاومة الأنسولين و التخفيص من نسبة الأنسولسن. كما أنها تخوي على الألياف التي تغدي الميكروبات في الأمعاء.  لينتج ما يسمى البيتريك الذي يساعد في مقاومة الأنسولين ويقلل من الشعور بالجوع و ينضم مستويات الدم و يغدي القلون و يدعم الجهاز المناعي
  • دعوا أجسامكم تقرر موعد تناول الطعام و ستجدون أنكم ستصمدون مدة أطول، و عندها يمكنكم إلغاء وجبة الفطور ة الإقتصار على وجبتين يوميا، ثم بعدها تبدؤون باختصار هاتين الوجبتين تدريجيا. و هكذا إلى أن تصلو إلى المرحلة التي تتوقفون فيها عن الشعور بالجوع و تقتصرون على وجبة واحدة يوميا .
  • فيما يخص شرب الشاي أثناء النهار هناك نوع من الشاي يشمى هوديا غاردينيا. فهو شاي مثبط للشهية و مضاد أكسدة قوي يمكنكم شربه ليساعدكم قليلا
  • عليكم شغل أنفسكم لأنه  ما من شيء أسوء من الجلوس في المنزل أمام شاشة الحاسوب و مراقبة مرور الوقت و التفكير في الطعام
  • الملح البحري ضروري جدا لأنكم إذا لم تحصلوا على ما يكفي من الصوديوم أثناء شرب المياه فأنتم بهذا تخففون قليلا من نسبة الصوديوم، فالجسم قد لا يحوي على مخزون كاف منه و من المعادن ليدعمكم أثناء الصيام  و كذالك سيضمن عدم الشعور بألم الرأس أو وهن في العضلان. يمكنكم تناول ملعقة صغيرة منه بإضافته إلى طعامكم
  • ستحتاجون كذلك إلى فيتامين بي ، الخميرة الغدائية غنية بها و ستساعدكم
  • إحرصو على تحضير ما ستأكلونه. حيث سمكنكم من أن تعرفوا ماذا ستأكلون و بهذا تمضون أطول فترة  ممكنة قبل أن تشعروا بالجوع
  • خدو طعامكم حيث تذهبون و كونو جاهزين كي لا ينفد منكم في حال شعرتم بالجوع الشديد


أعجبك الموضوع ! شارك الموضوع مع أصدقائك!

9129
2.3k shares, 9129 points