نصائح كيفية نظافة و العناية بالمهبل للمرأة



تبحث معظم النساء على نصائح للعناية بالمنطقة الحساسة وهذه بعض الارشادات للحفاظ على مهبل صحي ونظيف.

لا يحتاج المهبل الى تنظيف لانه ينظف وذلك عن طريق الافرازات

تجنب الاستحمام جلوسا في رغوة الصابون لأن ذلك قد يغير البيئة الطبيعية للمهبل ويجعلك اكثر عرضة للاصابة بالالتهابات وعليك بالاكتفاء بالاستحمام ووقوفا.

لا ينصحن مطلق باستخدام الغسولات المهبلية لعند الفتاة ولا عند المتزوجة ولا داخليا ولا خارجيا فهي تحوي مواد كيماوية في تركيبتها قد تؤدي الى خلل في التوازن البكتيري في المهبل وهذا الخلل يؤدي الى قتل البكتيريا النافعة المسؤولة عن البيئة الحمضية والتي تنظف المهبل الذاتيا مما يساعد على تكاثر البكتيريا الضارة.

لتنظيف في منطقه الفرج فيكفي الغسل بالماء الدافئ والصوابين الطبية الطيفة والغير المعطرة او الملونة

اختيار نوع جيد من الحفاضات النسائية على ان تكون مصنوعة من القطن ولا يسبب الحساسية

عدم ادخال القطن أو أي شيء الى جوف المهبل فقد يؤدي انحباس بعض القطع الصغيرة من القطن في المهبل او حول فتحة المهبل من الداخل الى حدوث الالتهابات والحساسية

ادخال الادوات الملوثة واغير المعقمة خلال ممارسة العادة السرية وخاصة خلال فترة الحيض قد يؤدي الى انتقال الميكروبات والجراثيم الى جوف المهبل ومنها الى الرحم والأنابيب فتؤدي اذا قدرالله الى العقم

يكفي ان تراقب الفتاة الافرازات المهبلية للتأكد من الطهر حيث في ي تبدا الافرازات والم اب العاديه بنزول

يجب تنظيف منطقه الشرج من الأمام الى الخلف في اتجاه واحد ثم نعود بنفس الطريقة حتى يتم تنظيف المكان لمنع حدوث في ثلوث في فتحة البول والمهبل بقايا البراز.

استخدام ملابس داخلية تكون مصنوعة من القطن الخالص و بلون أبيض مع تبديل اليومي خاصة عند المشي في الاجواء الحارة والرطبة لأن الملابس الداخلية الضيقة المصنوعة من النايلون والالياف الصناعية لا تجف بسرعة ولا تسمح للهواء بالتدفق بحرية خلال النسيج، يؤدي ذلك الى حبس الرطوبة والتشجيع على حدوث التهابات الالتهابات المهبلية

ارتداء ملابس واسعة لأن الملابس الضيقة تؤثر الى حبس الرطوبة على البشرة و تمنع تدفق الهواء مما يؤدي عادة الى عدوى فطرية.

عند حلق شعر العادة يجب غسله بالماء و الصابون قبل و بعد الحلاقه و استعمال شفرة نظيفة أو جديدة ويتم دهن مضاد حيوي ثلاث مرات يوميا ولعدة أيام بعد الحلاقة لمنع الالتهاب المحتمل.

عدم استخدام الفازلين او الزيوت لتسهيل عملية الايلاج بما فيها زيت الزيتون والكريمات المخصصة لترطيب الجسم من الخارج فهي تغير في بيئة المهبل و ينصح باعطاء مرحلة المداعبة الاهتمام الكامل، حتى يتحقق الترطيب لجدار المهبل.

الاغتسال او غسل منطقة الفرج بالماء الدافئ قبل وبعد الجماع ويفضل وأيضا استحمام الزوجين قبل العلاقة الجنسيه.

افراغ المثانة بعد الجماع مباشرة و بسرعة

ينصح بشرب الماء فهذا يزيد فيها شحن السوائل من جدران المهبل والتخلص من السموم التي قد تؤدي الى سوء الرائحة

ممارسة تمارين للحوض فهي تقوي عضلات المهبل التي تضعف وترتخي مع التقدم بالسن و بعد الولادة وتنشط الدورة في المنطقة وتزيد من الدورة الدموية في الفرج

علاج أي التهابات أو حتى فور ظهورها وتحت اشراف في طبيبة مختصة

تغيير المنتجات التي تسبب تهيج المهبل كالواقي الذكرى والمواد الكيميائية القاتلة للحيوانات المنوية والكريمات المرطبة لتسهيل اللاج أتناء الجماع، و اذا لم يخف التهيج يجب مراجعة الطبيبة.


أعجبك الموضوع ! شارك الموضوع مع أصدقائك!

0

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *